• الإثنين 06 أبريل 2020
  • بتوقيت مصر12:54 ص
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم
في السينما..

هل تتذكرون أول فنانة تعرت بالكامل؟ شاهدوا كيف أصبحت

الصفحة الأخيرة

الفنانة إغراء
الفنانة إغراء
Advertisements

محمد فضل

بعد غياب 28 عامًا عن الأضواء والأعمال الفنية، عادت الفنانة «إغراء»، مرة أخرى إلى الواجهة بعد إعلانها العودة للعمال الفنية بمسلسل «شارع شيكاغو».

وشاركت الممثلة السورية، «إغراء» صاحبة الـ75 في أكثر من خمسين فيلماً، وقد اشتهرت بأدوار الإغراء وكراقصة، ونالت العديد من الجوائز في مهرجانات في سوريا وخارجها. ويعود آخر ظهور لها إلى عام 1992، وتحديداً في فيلم "المكوك".

وعرفت بأنها أول فنانة عربية تتعرى بالكامل أمام الكاميرا، حيث شاركت إغراء في عام 1972 بفيلم "الفهد"، الذي كان يحكي قصة أبو علي شاهين، وهو مناضل سوري ضد الاستعمار الفرنسي، ومن إخراج ?نبيل المالح?.

وتضمن الفيلم مشاهد عري، أبرزها المشهد الذي كانت تستحم فيه عارية تماماً قرب أحد شلالات الماء في منطقة الربوة بدمشق، مع الممثل ?أديب قدورة?، وتمدد فوق جسدها وهي عارية، وهو المشهد الذي وصفه النقاد بأنه الأكثر إثارة في تاريخ السينما السورية.

وبعد عرض الفيلم، قالت إغراء إنها قبلت بتصوير هذا المشهد إنقاذاً للفيلم، وذلك بناءً على طلب المخرج، وجملتها الشهيرة: "ليكن جسدي جسراً تعبر عليه السينما السورية إلى التقدم".

تغير ملامحها وتقدم العمر

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورة للفنانة "إغراء"، وقد بدا شكلها متغيرًا تمامًا بالمقارنة بجمالها عندما كانت في ريعان أعمالها الفنية.

نشأتها

ولدت الممثلة ?نهاد علاء الدين?، المعروفة بالممثلة? إغراء?، في التاسع عشر من شهر فبراير عام 1942، وقد اشتهرت بأدوار الإغراء وكراقصة، ونالت العديد من الجوائز في مهرجانات في سوريا وخارجها.

انتقالها للقاهرة

انتقلت إغراء إلى القاهرة مع شقيقتها، وهي في عمر الثالثة عشر، وقد تعلمت الرقص الشرقي على يد الراقصة المصرية الشهيرة تحية كاريوكا، وشكّلت مع أختها سحر ثنائياً راقصاً جاب أوروبا بأكملها، لتقديم العروض هناك، غير أن سحر قررت لاحقاً الإعتزال وإرتداء الحجاب، وهي لا تحب أبداً الخوض في ماضيها، الذي تصفه بـ"المشين".

تعرّت بالكامل

تعد إغراء أول ممثلة عربية تتعرى بشكل كامل في أفلامها، وكثيراً ما تضمنت أفلامها العديد من مشاهد التعري والجنس والقبل السينمائية الطويلة، وتلقت بسبب ذلك انتقادات عديدة من قبل المحافظين.

وقد دافعت عن أدوارها العارية، وقالت إنها خلعت ملابسها في التمثيل، إيماناً بمبادئها وليس من أجل المال.

وعكس كثير من ممثلات جيلها، رفضت إغراء الإعتذار عن أي دور غير لائق، ودافعت عن حريتها الجنسية بطريقة غير مسبوقة في هذا البلد المحافظ على نحو متزايد، بحسب تعبير صحيفة أميركية.

الموت

اعترفت إغراء بأنها تخاف من الموت، وبأن السنوات تسرق الصحة والشباب والأحبة، ولكنها لم تنل منها حتى الان، ورغم إنها كبرت من دون والديها، إلا أنها لم تشعر بعقدة اليتم، ولا تزال تستحضر روح والدتها بشكل دائم، وتجري حوارات ونقاشات معها كأنها حقيقية.


تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    04:17 ص
  • فجر

    04:17

  • شروق

    05:42

  • ظهر

    12:02

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:23

  • عشاء

    19:53

من الى