• الجمعة 10 أبريل 2020
  • بتوقيت مصر11:12 ص
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

ميركل: أتمنى تحسن الأوضاع في إدلب بأقرب فرصة

عرب وعالم

ميركل
ميركل
Advertisements

المصريون ووكالات

أعربت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، الجمعة، عن تمنيها تحسّن الأوضاع بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا، بأقرب فرصة ممكنة.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته المستشارة الألمانية في العاصمة البلجكية، بروكسل، بعد انتهاء قمة جمعت الدول الأوروبية حول موازنة الاتحاد.
في سياق متصل شددت على أهمية تأمين وقف إطلاق النار في إدلب، وإيجاد حل سياسي، وذكرت أن مئات الآلاف من الناس يعيشون حالة من اليأس في ظروف إنسانية صعبة.
وعبرت عن استعداد ألمانيا للمساعدة في تحسين ظروف إيواء اللاجئين.
وتابعت: "أتمنى تحسن الأوضاع بشكل سريع في إدلب، ونبذل جهودنا أنا والرئيس ماكرون للخروج بحل سياسي".
وأفادت أنها تلقت التعازي من نظرائها الأوروبيين في لفتة على الهجوم الإرهابي العنصري الذي وقع في مدينة هاناو بألمانيا.
وقالت إن دول الإتحاد تتعاون بشكل جدي لمكافحة الإرهاب العنصري واليميني المتطرف في أوروبا.
وأضافت أن الدول الأوروبية لم تتوصل إلى اتفاق حول موازنة الاتحاد، وذلك بعد قمة استمرت يومين في بروكسل.
وفي مايو/أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران توصلهم إلى اتفاق "منطقة خفض التصعيد" في إدلب، في إطار اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.
ورغم تفاهمات لاحقة تم إبرامها لتثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، وآخرها في يناير/ كانون الثاني الماضي، إلا أن قوات النظام وداعميه تواصل شنّ هجماتها على المنطقة.
وأدت الهجمات إلى مقتل أكثر من 1800 مدني، ونزوح أكثر من مليون و300 ألف آخرين إلى مناطق هادئة نسبيا أو قريبة من الحدود التركية، منذ 17 سبتمبر/أيلول 2018. -

تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    12:01 م
  • فجر

    04:11

  • شروق

    05:37

  • ظهر

    12:01

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:25

  • عشاء

    19:55

من الى