• السبت 28 مارس 2020
  • بتوقيت مصر01:01 م
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

بعد 25 عامًا من قتله والدتها.. يذبح ابنتها بطريقة بشعة

قضايا وحوادث

أمريكية
أمريكية
Advertisements

متابعات

قبل 23 عامًا، دخل شاب أمريكي السجن بتهمة قتل امرأة، وبعد إطلاق سراحه المشروط، خرج ليقتل ابنتها انتقامًا منها.

وعثرت الشرطة على جثة "مارثا مكاي" - في منتصف الستينيات من عمرها – داخل منزل سنودن التاريخي في بحيرة "هورس شو" بولاية "أركنساس" الأمريكية، قبل أن يقفز القاتل المزعوم في النهر ويغرق.

وكشفت التحقيقات أن الجاني هو نفسه "ترافيس سانتاي لويس" (39 عامًا)، الذي أقر في عام 1998 بأنه مذنب بقتل والدة الضحية قبلها بثلاث سنوات، "سالي سنودن مكاي" (75 عامًا)، وابن شقيقها "لي بيكر" (52 عامًا) في سبتمبر 1996.

والمفارقة أن المكان الذي قتلت فيه ابنة الضحية على يد المتهم الذي حصل على إفراج سراح مشروط في عام 2018، هو نفس المكان الذي قتل فيه والدته وابن خالها، وهو موسيقي معروف، بحسب ما نقلت صحيفة "ذا صن" البريطانية.

ولم يتم الكشف عن دوافع للجريمة، وسيتم تحديد سبب الوفاة بعد خضوعها للفحص الطبي. ولا يزال التحقيق جاريًا.




تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • عصر

    03:36 م
  • فجر

    04:29

  • شروق

    05:53

  • ظهر

    12:05

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:17

  • عشاء

    19:47

من الى