• الخميس 28 مايو 2020
  • بتوقيت مصر08:40 م
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

لماذا تتزايد وفيات كورونا بين الرجال أكثر من النساء؟

آخر الأخبار

إطلاق الرصاص الحي على مخترقي حظر كورونا
إطلاق الرصاص الحي على مخترقي حظر كورونا
Advertisements

فتحي مجدي

تتجاوز أعداد الوفيات بفيروس كورونا المستجد بين الرجال نظيرتها بين النساء، من دون أن يتضح بعد السبب حول كون الذكور أكثر عرضة للوفاة بالفيروس المميت مقارنة بالإناث.

وفي إيطاليا، تبلغ نسبة الإصابات بين الرجال 53 في المائة من الحالات، ترتفع إلى 68 في المائة من الوفيات. وفي اليونان، يبلغ عدد حالات الإصابة بين الذكور 55 في المائة، ترتفع إلى 72 في المائة من الوفيات.

وفي بيرو، بلغت نسبة الإصابة بين الذكور 58 في المائة، ووصلت الوفيات إلى 72 في المائة. وفي الدنمارك، يمثل الرجال 46 في المائة من حالات الإصابة، و64 في المائة من الوفيات.

جاء ذلك وفقًا لبيانات استقتها مبادرة "الصحة العالمية 50/50" من حكومية رسمية في كل بلد.

وفسرت المبادرة، تزايد أعداد الوفيات بين الرجال مقارنة بالنساء بأن "المرض قد يكون مدفوعًا جزئيًا بمستويات أعلى من السلوكيات المحفوفة بالمخاطر، والتي توجد باستمرار بين الرجال أكثر من النساء في جميع أنحاء العالم"، وفق صحيفة "ديلي ميرور".

وقالت الدكتورة "ديبورا بيركس" من فريق التصدى لفيروس كورونا بالبيت الأبيض خلال مؤتمر صحفي مؤخرًا: "من إيطاليا نرى توجهًا آخر فيما يتعلق بالاتجاه. أن معدل وفيات الذكور يبدو أهلى مرتين في كل فئة عمرية مقارنة بالإناث".

وقالت الدكتورة "بهارات بانخانيا"، أستاذة إكلينيكية بكلية الطب بجامعة "إكستر"، إن إحدى النظريات قد تكون أن "الرجال يمارسون أنشطة أكثر خطورة ابتداء من الحياة المبكرة وما بعدها".

وقالت الخبيرة الصحية "سارة هوكس": "نحن نعلم أن هناك اختلافات واضحة في الجهاز المناعي للرجال والنساء. لأن جسم الرجل والمرأة يقوم بأشياء مختلفة طوال الحياة، بالطبع. لذلك هناك اختلافات واضحة في علم المناعة، وفي ملامح الهرمونات. ويمكن أن يكون هذا هو السبب وراء بعض أسباب ارتفاع معدل الوفيات في الرجال".

وقالت "ديانا ساروسي"، مديرة السياسات والحملات في منظمة "أوكسفام كندا"، إن "معدل الوفيات يمكن أن يُعزى إلى الرجال الذين يتعاملون مع جائحة الفيروس التاجي "بجدية أقل".

وصرحت لموقع "هاف بوست كندا": "النساء قلقات للغاية بشأن ما يشاهدنه من حيث الآثار بعيدة المدى وطويلة الأمد لهذا الوباء، إن ما يحدث الآن نموذجي للغاية لأي نوع من الأزمات، من حيث حشد النساء ليصبحن أول المستجيبات".

وأظهرت استطلاع نشرته "ناشيونال بوست" أجري في الأسبوع الماضي، أن 49 في المائة من النساء الكنديات عبرت عن قلقهن للغاية بشأن الفيروس، مقارنة بـ 30 في المائة من الرجال.

في غضون ذلك، تشير نتائج مبادرة "الصحة العالمية 50:50" إلى أن "فهم الجنس أمر أساسي لفهم عوامل الخطر المتمثلة في سوء الحالة الصحية، والوفاة المبكرة، وعدم المساواة الصحية".

وأضافت: "في هذه المرحلة من الوباء، لا يمكننا تقديم إجابة واضحة على السؤال حول مدى تأثير الجنس على النتائج الصحية للأشخاص الذين تم تشخيصهم على أنهم مصابون بفيروس Covid-19 ".

وتابعت: "ومع ذلك، تخبرنا الأدلة حتى الآن أن الجنس من العوامل الهامة لخطر الإصابة والاستجابة للعدوى . خلال أوبئة الفيروسات التاجية السابقة، ارتبط الذكور بنتائج سريرية أسوأ، بسبب المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (السارس) في هونج كونج، وارتفع خطر الوفاة جراء متلازمة الشرق الأوسط التنفسية".

وفي نيويورك، أظهرت بيانات لأعداد المصابين بفيروس كورونا، أن عدد إصابات الرجال أكبر من عدد إصابات النساء، كما أن معدل وفيات الرجال جراء مضاعفات الفيروس، ضعف عدد وفيات النساء، وفقًا لصحيفة "نيويورك تايمز".

وتشير البيانات الجديدة إلى أن معدل الوفيات عند الرجال يبلغ نحو 43 حالة لكل 100 ألف رجل في المدينة، مقارنة بـ23 حالة فقط لكل 100 ألف إمرأة، كما أن أعراض إصابة الرجل بالفيروس أخطر مقاربنة بأعراضها عند النساء.

وأكد العاملون في المستشفيات في المدينة أن التفاوت بين أعداد الإصابات بين الجنسين كبير.

من جانبه، قال الدكتور هاني سبيتاني، الجراح في مؤسسة "Mount Sinai Health System ": "أنا في غرفة الطوارئ، أقدّر أن 80% من المرضى الذين يتم جلبهم هم من الرجال، فنحو 4 من بين 5 مرضى هم رجال".

وفي تفسير للظاهرة، أكد الباحثون أنها "قد ترجع لاختلافات في السلوك بين الجنسين، فمثلا معدلات التدخين بين الرجال تتجاوز تلك التي بين النساء في معظم أنحاء العالم، بالإضافة إلى الاختلافات البيولوجية".

كما لاحظ بعض العلماء أن "لدى النساء أجهزة مناعية أكثر قوة، وتوفر ميزة في مكافحة العدوى، على الرغم من أنها تجعلها أيضاً أكثر عرضة لاضطرابات المناعة الذاتية".

الدكتورة كاثرين ساندبرج، التي تدير مركز دراسة الاختلافات الجنسية في الصحة والشيخوخة والمرض في جامعة "جورج تاون"، قالت إنها لم تتفاجأ بالتفاوت في معدلات الوفيات، مؤكدة أن هذا قد يرجع إلى طريقة عمل هذا الفيروس.

وأضافت: "تميل النساء إلى أن يكن أفضل في القضاء على الفيروس، لأن لديهن نظام مناعة أقوى"، مشيرة إلى أن هرمون الاستروجين الأنثوي يلعب دورًا في المناعة، بالإضافة إلى الكروموسوم "X " (اثنان لدى الأنثى وواحد عند الرجل).

وأكدت أن أحد التفسيرات المحتملة قد يتعلق بالأنزيم "ACE2 "، وهو بروتين على أسطح الخلايا في الرئتين والأعضاء الأخرى،  يرتبط به الفيروس، وهو مختلف بين الرجال والنساء.

يذكر أن بعض الدول لم تنشر بعد أرقامًا مفصلة حسب الجنس.


تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    03:18 ص
  • فجر

    03:19

  • شروق

    04:57

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:57

  • عشاء

    20:27

من الى