• الأربعاء 15 يوليه 2020
  • بتوقيت مصر04:15 ص
Advertisements
بحث متقدم

توقعات بعدم حدوث وفيات بكورونا في بريطانيا بنهاية يونيو

آخر الأخبار

أرشيفية
أرشيفية

فتحي مجدي

قال البروفيسور كارل هينيجان، مدير مركز الطب المبني على الأدلة بجامعة أكسفورد، إنه من التوقع عدم حدوث أي زيادة عن المعدلات الطبيعية في أرقام الوفيات التي سيعلنها مكتب الإحصاءات الوطنية في الأسبوع المقبل.

وأضاف أن الاتجاهات تشير إلى أنه بحلول الأسبوع 22 - الذي كان الأسبوع الماضي - لن يكون هناك المزيد من الوفيات في إنجلترا وويلز عما كان عليه في السنوات السابقة.

وتوقع هينيجان بأنه قد لا تكون هناك حالات وفاة بسبب فيروس كورونا في المملكة المتحدة بحلول نهاية الشهر. لكنه قال إن هذا يعتمد على أن رؤساء الصحة يسيطرون على تفشي المرض في دور الرعاية.

وتأتي التوقعات بعد أن نشر مكتب الإحصاءات الوطنية أحدث أرقام الوفيات لانجلترا وويلز هذا الصباح، والتي أظهرت أن حصيلة القتلى الأسبوعية للفيروس تراجعت بمقدار 1221 في أسبوع إلى أدنى مستوى لها في شهرين تقريبًا.

وتم تسجيل 12288 حالة وفاة في إنجلترا وويلز في الأسبوع المنتهي في 22 مايو، والمعروف باسم "الأسبوع 21"، كان هذا أقل بـ 2،285 عن الأسبوع السابق، ولكن 2،348 أكثر من المعتاد لهذا الوقت من العام بمتوسط الخمس سنوات 9،940.

وكشفت الأرقام أيضًا أن عدد القتلى الحقيقي للفيروس يقترب من 50 ألفًا إلى 100 ألف أعلى من العدد الرسمي.

وفي ذروة الوباء في أبريل، سجلت بريطانيا ما يقرب من 12000 حالة وفاة زائدة في الأسبوع.

وقال البروفيسور هينيجان: "إذا استمرت الاتجاهات، فإن الوفيات تبدو وكأنها ستعود إلى حيث يجب أن تكون بشكل طبيعي بحلول الأسبوع المقبل".

وأضاف: "كان هناك انخفاض مستمر في الوفيات في المستشفيات، وتفشي دور الرعاية، لذا فإن جميع الوفيات بحلول الأسبوع 22، أتوقع أن نعود إلى حيث يجب أن نكون"، وفق ما نقلت صحيفة "ذا صن" البريطانية.

وتابع: "تشير البيانات إلى أنه بحلول نهاية هذا الشهر، ينبغي أن نكون في فترة بدأنا فيها لا نرى أي وفيات. لكن ذلك يعتمد أيضًا على ما سيحدث بعد ذلك. إذا رأينا تفشي المرض مرة أخرى في دور رعاية المسنين، فسنرى طفرات في الوفيات مرة أخرى".

وشدد على أهمية هذا، لأن حوالي نصف دور التمريض لم تتأثر في الوقت الحالي.

وسجلت الوفيات في إنجلترا وويلز في الأسبوع المنتهي في 22 مايو أدنى مستوى في سبعة أسابيع (حوالي 2.589). ويبلغ عدد الوفيات في المستشفيات الآن 24 حالة وفاة أقل من متوسط الخمس سنوات.

وقال مكتب الإحصاءات الوطني، إنه من بين جميع الوفيات في إنجلترا وويلز نتيجة الفيروس، حدثت 64 في المائة - 28159 حالة وفاة - في المستشفى.

وسجلت 29 في المائة أخرى في دور الرعاية، و5 في المائة في دور الرعاية الخاصة ، و 1 في المائة في المستشفيات ، و 0.4 في المائة في المؤسسات المجتمعية الأخرى ، و 0.4 في المائة في أماكن أخرى.

ويبلغ العدد الحقيقي للوفيات الناجمة عن الفيروس حوالي 100 ألف أعلى من الرقم الرسمي الذي يقرب من 50 ألف حالة وفاة.

انخفض عدد وفيات الفيروس إلى أدنى مستوى له في سبعة أسابيع. إذ سجلت واحدة من كل خمس حالات وفاة مصابة بالفيروس في الأسبوع المنتهي في 22 مايو

وإجمالاً تم تسجيل 43،837 حالة وفاة بفيروس كورونا في إنجلترا وويلز بين 28 ديسمبر 2019 و 22 مايو 2020.
وعلى الرغم من الأرقام المتفائلة، حذر الباحثون من أن أرقام الوفيات في عطلة نهاية الأسبوع تميل دائمًا إلى أن تكون أقل مما كانت عليه في أيام الأسبوع بسبب التأخر في إعداد التقارير.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • شروق

    05:06 ص
  • فجر

    03:28

  • شروق

    05:06

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:05

  • عشاء

    20:35

من الى