• الأحد 12 يوليه 2020
  • بتوقيت مصر05:24 ص
Advertisements
بحث متقدم

وفاة امرأة شابة بسبب إدمانها على المشروبات الغازية

عرب وعالم

وفاة امرأة شابة بسبب إدمانها على المشروبات الغازية
وفاة امرأة شابة بسبب إدمانها على المشروبات الغازية

فتحي مجدي

ربط طبيب شرعي في نيوزيلندا بين وفاة امرأة في سن 34 عامًا وإدمانها على تناول المشروبات الغازية، معبرًا عن مخاوف بشأن ارتفاع نسبة استخدام الكافيين لدى مرضى الصرع.
 
وتوفيت لويز ثورب من نيوزيلندا بعد تعرضها لنوبة صرع إثر تناولها فحم الكوك ومشروبات الطاقة بشكل يومي.

وتقول شريكة المرأة المتوفاة إنها كانت تشرب لترين من كوكا كولا في اليوم. وأخبرت الطبيب الشرعي الذي أجري تحقيقًا في وفاتها أنها كانت مدمنة على المشروبات الغازية الشهيرة.

وتوفيت ثورب الأم لثلاثة أطفال، وهي من مدينة إنفيركارجيل في الجزيرة الجنوبية بسبب تعرضها لنوبة صرع قبل عامين.

ويعتبر استهلاكها للمشروبات المحملة بالكافيين عوامل محتملة في جلسة الاستماع التي تتحقق من وفاتها، حسب صحيفة "ستاف" النيوزيلندية.

وأظهر التحقيق أنها كانت تشرب لترين من فحم الكوك كل يوم تقريبًا، وتستهلك أيضًا ما يصل إلى لتر من مشروبات الطاقة يوميًا أيضًا.

وتم العثور عليها متوفاة في 4 ديسمبر 2018. تشير النتائج التي تم تسليمها هذا الأسبوع إلى أن استهلاكها للمشروبات الغازية ربما ساهم في وفاتها.

وبحسب التقارير، كشفت عينات الدم والبول التي تم تحليلها بعد وفاتها عن آثار للكافيين والنيكوتين.

وقال تقرير إنها كانت تدخن حوالي 80 جرامًا (2.8 أوقية) من التبغ أسبوعيًا. وأشار إلى أن لديها تاريخًا من الصرع، وتعرضت لآخر نوبة قبل وفاتها بثلاثة أيام فقط.

ووفق التقرير، فإن ثورب عانت أيضًا من الاكتئاب والقلق وتوقف التنفس أثناء النوم، موضحًا كذلك أنه كان لديها مؤشر كتلة جسم مرتفع وتاريخ من سكر الحمل.

ووصفتها صديقتها بأنها كانت "مدمنة" على شركة كوكا كولا. وأخبرت الشرطة أنها كانت يستهلك في المتوسط لترين في اليوم، إلى جانب حوالي 500 مل إلى 1 لتر من مشروب الطاقة في اليوم.

وقالت مادونا بريسوليني ميكل في بيان للشرطة: "كان إيمي تتناول مشروبات طاقة في اليوم أكثر من تناول القهوة. لقد استمتعت بمشروباتها وفحم الكوك".

وأشار الطبيب الشرعي إلى بحث يربط مشروبات الطاقة عالية الكافيين بالنوبات لدى البالغين. 

وقال إن بعض الدراسات تشير إلى أن تناول الكافيين يمكن أن يزيد من قابلية الإصابة بالنوبات، بينما وجد البعض الآخر أنه يمكن أن يحميهم.

لكنه أضاف أن الكافيين ثبت أنه يثبط الأدوية المضادة للنوبات التي يشيع استخدامها لعلاج الصرع، مثل توبيراميت.

قال الدكتور جرايم هاموند - توك: "في حالة السيدة ثورب، أعتقد أنه من المحتمل أن الإفراط في الكافيين قد ساهم في ضعف السيطرة على النوبات. في حين أن تناول الكافيين المتواضع الموجود في المشروبات ليس من المرجح أن يؤثر على السيطرة على النوبات، من المحتمل أن تكون الكميات الكبيرة وراء زيادة النوبات، وقد يكون لها آثار ضارة أخرى على الصحة".

وشجع الطبيب الشرعي على نشر القضية، قائلاً إن الأشخاص الذين يعانون من الصرع والأطباء الذين ينصحونهم يجب أن يكونوا على دراية بالعواقب المحتملة لاستخدام الكثير من الكافيين.

كانت قضيتها تشبه وفاة أخرى في نفس المدينة في عام 2010. إذ قال أحد الأطباء الشرعيين في نيوزيلندا إن نتاشا هاريس التي توفيت عام 2010 إثر اصابتها بأزمة قلبية كان تتناول يوميًا كمية كبيرة من مشروب كوكاكولا.

ووجد الطبيب أن هاريس - التي كانت أمًا لثمانية أبناء وتقيم بمدينة بجنوب نيوزيلاندا - لم تكن لتموت في هذا الوقت وبهذه الطريقة لولا إفراطها في تناول مشروب كوكاكولا.

وتقول شركة كوكاكولا إنه لم يثبت أن المشروب الذي تنتجه قد ساهم في وفاة هاريس.

وقالت عائلة هاريس إنها كانت تعاني قبل وفاتها حالة "إدمان" لمشروب الكوكاكولا، بما في ذلك معاناتها من "الارتجاف" إذا ابتعدت عن تناول هذا المشروب المفضل لديها.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    12:06 م
  • فجر

    03:25

  • شروق

    05:05

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:44

  • مغرب

    19:06

  • عشاء

    20:36

من الى