• الجمعة 07 أغسطس 2020
  • بتوقيت مصر05:26 م
Advertisements
بحث متقدم
«جلعاد ساينسز»:

«ريميسيفير» يقلل خطر الوفاة بين مرضى كورونا بـ 62 في المائة

آخر الأخبار

«ريميسيفير» يقلل خطر الوفاة بين مرضى كورونا بـ 62 في المائة
«ريميسيفير» يقلل خطر الوفاة بين مرضى كورونا بـ 62 في المائة

فتحي مجدي

قالت شركة "جلعاد ساينسز"، المصنعة للأدوية المضادة للفيروسات، إن عقار "ريديسيفير" يقلل من خطر الوفاة بين مرضى فيروس كورونا بنسبة 62 في المائة.


وقالت الشركة إن استخدام الدواء مرتبط بـ "التعافي السريري بشكل كبير"، كما بينت دراسة أجريت على مئات المرضى، والتي سيتم تقديمها للعلماء في مؤتمر (كوفيد – 19) الافتراضي القادم، وفقًا لشبكة (CNBC) الأمريكية.


وقالت شركة صناعة الأدوية إنها نظرت في بيانات 312 مريضًا مسجلين في تجربتها في المرحلة الثالثة، مقارنة بـ 818 مريضًا يعانون من أعراض حادة في جميع أنحاء العالم تلقوا رعاية قياسية خلال نفس الفترة الزمنية.


وبحسب شركة "جلعاد"، أظهر التحليل أن 7.6 في المائة من المرضى الذين عولجوا بـ "ريميسيفير" ماتوا مقابل 12.5 في المائة من المرضى الذين لم يخضعوا للعلاج به.


وقالت الشركة إن ذلك يظهر أيضًا أن 74.4 في المائة من المرضى الذين تلقوا ريميسيفير تعافوا في اليوم الـ 14 من خضوعهم للعلاج مقارنة بـ 59 في المائة من المرضى الذين تلقوا رعاية عادية.


واتفق الخبراء على أن النتائج كانت مقنعة، ولكنهم لاحظوا أيضًا أن عوامل أخرى قد تعقد النتائج.


وقالت الدكتورة سوزان أوليندر، من المركز الطبي بجامعة كولومبيا: "على الرغم من أن هذا التحليل ليس قويًا مثل تجربة عشوائية محكومة، إلا أن هذا التحليل يعتمد بشكل كبير على بيئة واقعية ويعمل كمساعد مهم لبيانات التجارب السريرية، مما يزيد من فهمنا الجماعي لهذا الفيروس ويعكس السرعة غير العادية للوباء المستمر".


ووافق ممثلو "جلعاد" على أن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات حول الدواء.


وقال كبير الأطباء في الشركة، الدكتور ميرداد بارسي، في بيان: "نعمل على توسيع فهمنا للفائدة الكاملة من ريميسيفير".


وأضاف: "لمواجهة إلحاح الوباء المستمر، نحن نشارك البيانات مع مجتمع البحث في أسرع وقت ممكن بهدف توفير تحديثات شفافة، وفي الوقت المناسب حول التطورات الجديدة باستخدام برنامج إعادة التصميم".


وارتفعت أسهم "جلعاد" أكثر من 2 بالمائة يوم الجمعة بعد أن أعلنت الشركة نتائج الدراسة.


وفي الشهر الماضي، أعلنت الشركة عن سعر الدواء. وقالت إنها ستبيع العقار ريميسيفير، مقابل 390 دولارًا لكل جرعة إلى حكومات الدول المتقدمة حول العالم، وسيبلغ سعر شركات التأمين الخاصة الأمريكية نحو 520 دولارًا لكل جرعة في الولايات المتحدة.


وأضافت أنها أبرمت اتفاقيات مع مصنعي الأدوية الجنيسة لتوفير الدواء "بتكلفة أقل بكثير" في الدول النامية. 


وقالت الشركة إن غالبية المرضى الذين سيعالجون بـ ريميسيفير سيحصلون على دورة علاجية لمدة 5 أيام باستخدام 6 جرعات من الدواء. وبذلك ترتفع تكلفة الحكومة إلى 2340 دولارًا للمرضى الذين يتلقون العلاج لمدة 5 أيام وبنحو 3120 دولارًا للمرضى من خلال التأمين التجاري.


وتكلف دورة العلاج الأطول التي تستغرق 10 أيام، والتي تستخدم في المتوسط نحو 11 جرعة من الداوء، الحكومات بنحو 4.290 دولارًا لكل مريض وبنحو 5720 دولاراً للمريض الأمريكي الذي لديه تأمين خاص.


وقالت الشركة إن استخدام الدواء سيساعد المستشفيات على توفير نحو 12000 دولار لكل مريض بسبب الخروج المبكر من المستشفى. 


ففي أبريل، أصدر المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية نتائج دراسته التي أظهرت أن مرضى (كوفيد-19) الذين تناولوا ريميسيفير عادة ما يتعافون بشكل أسرع بنحو 4 أيام من أولئك الذين لم يتناولوا الدواء.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • مغرب

    06:50 م
  • فجر

    03:48

  • شروق

    05:21

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:44

  • مغرب

    18:50

  • عشاء

    20:20

من الى